الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 
www.000webhost.com
-خ-
-ذ-
-ص-
-ض-
-ط-
-ظ-
-ق-
-و-
فصل الكاف

الكندي

الكندي ـ أبو يوسف يعقوب بن إسحاق (796? - 873? م.): فيلسوف عربي. سطع نجمه في خلافتي المأمون (813 - 833 م), والمعتصم (833 - 842 م.) العباسيين. عالج موضوعات عديدة إلى جانب الفلسفة, كالطب والفلك والهندسة والموسيقى. من آثاره <إلهيات أرسطو>, و <الأدوية المركبة>, و <رسالة في الموسيقى>. يعرف ب- <فيلسوف العرب>.

كارل ماركـس (1818-1883)

ولد كارل ماركس (Karl Marx) في مدينة ترير(Trier)، إحدى المدن الألمانية القريبة من الحدود الفرنسية، في عائلة متوسطة حيث عمل والده محاميا.

درس ماركس القانون والفلسفة والتاريخ في جامعات بون، برلين ويينا. ودار موضوع رسالة الدكتوراه حول فلسفة الطبيعة عند كل من ابيقورس وديموقريطس. بعد انتهاء دراسته في سنة 1841 عرض عليه التدريس في جامعة بون. لكنه اختار طريقاً أخرى لحياته حيث اشترك في تحرير إحدى الصحف الراديكالية لمدة قصيرة. لكن الرقابة البروسيةأغلقت الصحيفة ولاحقت السلطات محرريها. نتيجة لذلك هاجر ماركس إلى باريس سنة 1843.

أحدثت فلسفة هيجل (Hegel) ثورة فكرية في دول ألمانيا بعد موته (1832)، واعتبر ماركس في فترة حياته المبكرة من الهيجليين (أتباع هيجل). من ناحية ثانية، أولى ماركس اهتماماً خاصاً لدراسة النظريات الاقتصادية كنظرية آدم سميث (Adam Smith). وخلال قراءة ماركس لآثار هيجل الفلسفية كتب ملاحظات وتعليقات جمعت فيما بعد.

كرس ماركس حياته للدراسات الاقتصادية إلى جانب نشاطه السياسي. فقد أتم "نقد الاقتصاد السياسي" في 1857. وفيما بعد بدأ ماركس بالعمل على وضع الأسس العريضة لكتابه المشهور "رأس المال". وكانت الفكرة الأساسية دراسة الموضوع في ثلاثة مجلدات. وصدر المجلد الأول 1867. غير أن نشاطه السياسي ضمن اتصالاته المستمرة مع مختلف الأحزاب والتنظيمات الاشتراكية في مختلف بلدان أوروبا منعه من مواصلة مشروعه الفكري. وفي 1878 بدأ بكتابة المجلد الثاني، لكنه لم يتم. أما المجلد الثالث فبقي فكرة لم تتم.

أما كتابات ماركس السياسية بعد 1849 فهي كثيرة ومتعددة. ولا يمكننا هنا ذكرها، فهي تحتاج لصفحات عديدة. ويمكن القول أنها عبرت عن مواقف ماركس من المؤتمرات وبرامج الأحزاب الاشتراكية في بلدان أوروبا. والقسم الآخر مراسلات شخصية، لا سيما مع صديق حياته إنجلز.

كارلايل توماس

كارلايل توماس (1795 - 1881): كاتب ومؤرخ وفيلسوف إنكليزي. أشهر كتبه: <الثورة الفرنسية> French Revolution The (عام 1837), و<في الأبطال وتقديس البطل وعنصر البطولة في التاريخ> On Heroes, Hero- Worship and the Heroic in History (عام 1841).

كاسيرر أرنست

كاسيرر أرنست (1874 - 1945): فيلسوف ومرب ألماني. عرف بغزارة الإنتاج وبتحليله وتعليله للقيم الثقافية. من مؤلفاته: <فلسفة الأشكال الرمزية> Die Philosophie der symbolischen Formen في ثلاثة مجلدات (1923 - 1929).

كاليستينيتس

كاليستينيتس (360? - 328 ق.م.): فيلسوف ومؤرخ يوناني. تلميذ أرسطو ونسيبه. صحب الإسكندر المقدوني في حملاته الشرقية. انتقد الإسكندر لأخذه ببعض العادات الشرقية, فألقاه في السجن حيث مات. وضع تاريخا لليونان يبدأ من عام 386 وينتهي عام 355 ق.م.

كامو ( ألبار ): 1913 - 1960

كاتب فرنسي عرف بمؤلّفاته " الغريب " و " الطّاعون ". ولد بالجزائر في عائلة متواضعة و شرع في تعلّم الفلسفة، لكنّه ما لبث أن انقطع عن دراستها بسبب مرض " السّلّ " الذّي ألمّ به. و بشكل موازي كان كامو يشارك في كتابة بعض الأعمال الدراميّة و المسرحيّة. و لكن مع هذا الكاتب يصعب الفصل بين ما هو فلسفي و ما هو روائي أو حتّى مسرحي. فروايات ك" الغريب " و " أسطورة سيزيف " تشكّل في نظر كامو نفسه محطّات أساسيّة لمسيرة العبث. فعلى مستوى الشّكل تتميّز هذه الكتابات بأسلوب محايد يكاد يكون لا مباليا بالأحداث. و هذا ما يسمّى بالكتابة البيضاء و الوصفيّة. فبطل الرّواية هو نفسه راويها مورسو ( Meurseault )، موظّف في مكتب، يبدو و كأنّه غريب ليس عن الآخرين فحسب بل كذلك عن ذاته أيضا. فهو يتصرّف مع وضعيّاته و مع الآخرين بشكل آلي مجرّد من الاحساسات و الانفعالات. في هذه الرّواية يكون الضّوء و الشّمس و حرارة الطّقس هو ما يجعل الأحداث تتسارع بالنّسبة إلى هذا البطل الذّي يقوم على الشّاطئ برمي رجل يجهله بالرّصاص فيقتله دون أن يكون لفعله هذا سبب أو تفسير. المشكل هنا، هو أنّ بطل الرّواية نفسه يجهل الأسباب التّي دفعته إلى هذا القتل. و يستغلّ كامو هذا الحدث الرّوائي حتّى يبيّن أنّه في هذه الهوّة بين الفرد و عالمه يكمن البعد العبثي في التّجربة الإنسانيّة. و يشكّل العبث، بما هو واقع لا ينفكّ عن معيش الإنسان، المبحث المركزي لفلسفة كامو. و قد قام هذا الأخير بعرض تصوّره بشكل نظري في كتابه " أسطورة سيزيف " التّي تسترجع تجربة سيزيف المحكوم عليه إلى الأبد بدفع صخرة. و الإنسان، في وضعيّته المعاصرة، على حدّ قول كامو، هو أيضا محكوم عليه بعيش تجارب عبثيّة و خالية من المعنى. و يتمثل الحلّ في وعي الفرد بعبثيّة وجوده حتّى يعزم بعد ذلك على تأسيس معنى ذاتي لحاضره و لمعيشه. فمورسو، بطل " الغريب "، لم يدرك الوفاق مع ذاته إلاّ بعد أن انتبه إلى وضعيّته الأليمة و العبثيّة في تلك السّاعات الأخيرة من عمره التّي قضّاها في زنزانته و هو ينتظر لحظة الإعدام.

المقاومة و التّمرّد هو الحلّ الذّي يقترحه كامو لتجاوز تجربة العبث.

كانط: ( امّانويل ): 1724- 1804

فيلسوف ألماني عرف بمشروعه النّقدي و بعزمه على القيام ب" ثورة كوبرنيكيّة " في الفلسفة. ولد بكونيكسبارغ من عائلة متواضعة. درس الفيزياء و العلوم الطّبيعيّة و الرّياضيّات و الفلسفة. اضطرّ سنة 1746 إثر وفاة أبيه إلى وضع حدّ لدراساته الجامعيّة و اشتغل مربّيا لأبناء بعض الأثرياء في المدينة. و لكن هذا لم يدم طويلا، إذ إثر مقالته حول " المبادئ الأولى للمعرفة الميتافيزيقيّة " تحوّل إلى أستاذ في الجامعة يدرّس الفلسفة و المنطق و الرّياضيّات و الفيزياء و حتّى الجغرافيا الفيزيائيّة. ثمّ أصدر سنة 1781 الطّبعة الأولى لمؤلّفه " نقد العقل المحض "، دون أن يلقى النّجاح المنتظر رغم الوقت الطّويل الذّي استغرقته كتابته ( 11 سنة ). لكن ذلك لم يثن كانط عن إصدار كتابه النّقدي الثّاني سنة 1788 و هو " نقد العقل العملي " الذّي أرفقه سنة 1790 ب" نقد ملكة الحكم ".

كانغيلام ( جورج ): 1904 - 1995

مؤرّخ علوم و إبستيمولوجي فرنسي اهتم بتاريخ علم الطّب و الأحياء أساسا. اشتهر خصوصا بنقده لفكرة مفادها أنّه بالإمكان أن نجد استباقا في تاريخ العلم لبعض النّظريّات و الحقائق العلميّة المحدثة و الجديدة. فلا يوجد بالنّسبة إلى كانغيلام باحث طلائعي قادر على أن يصوغ في نفس النّظريّة العلميّة مبادئ لمعرفة علميّة سائدة و كذلك حقيقة تتجاوز الحقل العلمي الموجود. فلا يمكن حسب هذا المفكّر أن نقوم بعزل الفكرة أو المفهوم عن المجموع أو السّياق النّظري الذّي فيه يتأطّر وجوبا. فديكارت مثلا رغم كونه قد أورد في مؤلّفاته مفهوم الفعل الانعكاسي( R&eacute;flexe )،فهو لا يعدّ لأجل ذلك مستبقا للعلوم التّي وضعته في أواخر القرن 19 و بداية القرن 20. و بذلك يبدو جليّا أنّ اهتمام كانغيلام كان منصبّا بالأساس على النّظر في طبيعة البحث العلمي و في المقاصد التّي تحرّك صائغي نسق مفهومي علمي محدّد.

كايزرلينغ ـ هرمان ألكسندر

كايزرلينغ ـ هرمان ألكسندر (1880 - 1946): فيلسوف اجتماعي ألماني. ندد بالنازية وانتقدها. تدور كتاباته كلها على محور الانبعاث الروحي. أشهر آثاره <يوميات فيلسوف مترحل> Das Reisetagebuch eines Philosophen (عام 1919).

كروتشي بنيديتو

(1866 - 1952): فيلسوف ومؤرخ وسياسي إيطالي. يعتبر أبرز الفلاسفة الإيطاليين في النصف الأول من القرن العشرين. أسس عام 1903 مجلة دعاها <النقد> La Critica. وضع ثمانين مؤلفا من أشهرها <أدب إيطاليا الجديدة> La Letteratura della Nuova Italia في ستة مجلدات (1914 - 1940).

كوزان فيكتور

كوزان فيكتور (1792 - 1867): فيلسوف ومؤرخ ومصلح تربوي فرنسي. من أبرز آثاره: <في ميتافيزيقا أرسطو> De la m&eacute;taphysique d'Aristote (عام 1835) و<في الحق والجمال والخير> Du vrai, du beau, et du bien (عام 1836).

كونت ( أوغيست ): 1798 - 1857

فيلسوف فرنسي أسّس ما يسمّى بالمدرسة الوضعيّة. ولد كونت بمونبالّياي بفرنسا، و قام منذ حداثة سنّه بالتمرّد على معتقدات أسرته الكاثوليكيّة. زاول تعلّمه، من سنة 1814 إلى سنة 1816 بالمدرسة التّقنية المتعدّدة الاختصاصات بباريس و أطرد منها بسبب مشاركته في تمرّد قام به بعض الطّلاّب. ألّف في الفترة الفاصلة بين 1830 و 1842 كتابه الشّهير: " دروس في الفلسفة الوضعيّة ". هدف كونت من هذا الكتاب هو أن يبيّن أنّ التطوّر و التقدّم المادّي و الأخلاقي التّي تطمح إليه المجتمعات لا يمكن أن يتحقّق إلاّ بفضل الاعتماد على العلم وحده و إقصاء كلّ التصوّرات الما قبل علميّة.

كوندرسيه

كوندورسه ـ المركيز دو (1743 - 1794): رياضي وفيلسوف فرنسي. لعب دورا سياسيا أثناء الثورة الفرنسية. بوصفه عضوا بارزا في حزب الجيرونديين. لاحقه اليعاقبة (عام 1793) فتوارى عن الأنظار تسعة أشهر, حتى إذا اعتقلوه تجرع السم فمات.

كونفوشيوس

كونفوشيوس (551 - 479 ق. م.): فيلسوف ومصلح اجتماعي صيني. مؤسس الكونفوشيوسية. اعتبر أعظم معلم وفيلسوف ومنظر سياسي أطلعته الصين. تركت آراؤه أثرا عميقا في حضارات شرق آسيا جميعها. قضى الشطر الأكبر من حياته وهو ينشر تعاليمه في حلقة صغيرة من مريديه. وقد كانت حكمه, حتى وقت قريب, نبراسا للصينيين في حياتهم اليومية.

كيركيغلاد ـ سورين أوبي

كيركيغلاد ـ سورين أوبي (1813 - 1855): فيلسوف ومفكر ديني دانمركي. يعتبر مؤسس الفلسفة الوجودية. من أشهر آثاره: <شذرات فلسفية> Philosophical Fragments (عام 1844)،و<محطات على طريق الحياة> Stages on Life's Way (عام 1845).

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2017/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها