الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 
www.000webhost.com

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2017/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
أصل التفاوت ما بين المدن / *أ- مونيس بخضرة- جامعة تلمسان

تقول أسطورة قدموس التي تأسست عليها مدينة طيبة القديمة، أن قدموس قتل ثعبان كبيرا الذي يعني أنه قضى على الغابة و البادية موطن الثعابين، و زرع أسنانه أثلاما على الأرض(بداية الزراعة) بواسطة قطع خشبية صلبة، ثم قذف حجرا كبيرا فخرج رجال مدججون بالسلاح من ثلوم الأرض، ثم قدم قديموس ثعبانه في شكل تنينdragon و منه جاءت سلطة مجالس الشيوخ الأرسطوقراطية، لأن التنين عند الإغريق هو الذي كتب القوانين بالدم، و هذا يعني أن أسطورة قدموس تضمنت ضروبا من التاريخ المدني و تأسيسا لعالم جديد هو عالم المدينة.
إن إستقرار الإنسان في المدينة لحدث بارز في تاريخه، بعدما قطع شوطا كبيرا من الزمن لكي يحقق هذا المكسب الإبداعي، لأن المدينة إكتشاف و إبداع

التجريب العقلي . واللعب الفكري/ نبيل نايف حاجي

إن مسألة التجريب العقلي اهتم بها كثيراً ; أرنست ماخ ; في كتابه ; المعرفة والخطأ ; في الفصل الموسوم باسم ; التجريب العقلي ; . ثم أتى بعده ; رنيانو; وركز على هذه المسألة في كتابه ; نفسانية البرهان; , فأرجع كل أنواع البراهين العقلية تقريباً إلى التجريب العقلي .
فالتجريب العقلي معناه بصورة عامة أن يقوم الإنسان في داخل عقله بكل الفروض والتحقيقات والبراهين التي لا يتيسر له أن يقوم بها في الواقع . فكل مفكر وكذلك كل عالم قبل أن يقوم بعمل جديد يتصور كل ما يريد عمله وكل ما يحتاج إلية من عناصر وكيفية تحقيق ما يريد , وتوقع نتيجة ذلك .

من الحكمة المتعاليه الى الحكمة المتواضعة_1 / عبداللطيف الحرز

لنقم بدءا باختزال ابرز الاراء في تراثنا القديم وخطابنا الحديث, ازاء الفلسفة, قبولا ورفضا, وهي كالتالي :
1- الموقف الاول هو تحريم النظر الفلسفي , سواء بحجة:
- قيامها على منطق يتنمي لمخيال فكري وفضاء معرفي آخر كما شرح اقوال ذلك ابوحيان التوحيدي في المقابسات .
- او من باب عجزها عن اعطاء المعرفة اليقينية كما في الدين , ولعل اشد هولاء وطأة هو ابو حامد الغزالي .
- او بحجة معارضتها للدين من الاصل بدءا او انتهاءا ,وهو تنظير يعتبر ابن تيمية قمة الهرم فيه .

حوار مع د.حسن الكحاني /عبدالله السالمي

مع اشتغاله استاذاً للفلسفة المعاصرة في جامعة صنعاء فإنه يرأس الجمعية الفلسفية اليمنية التي شكل قيامها - حسب تعبيره - منجزاً فكرياً جديداً لتأكيد دور الفلسفة واهميتها في إثراء الحياة الثقافية في وطننا اليمني الحبيب? وبما يفتح آفاقاً رحبة للتواصل مع ثقافتنا العربية? وسواها من الثقافات الإنسانية المتعددة.
ذلك هو الدكتور حسن الكحلاني ? نائب عميد كلية الآداب للشؤون الاكاديمية والدراسات العليا الذي يكشف في هذا الحوار عن بعض أوجه تأخر الدرس الفلسفي الاكاديمي في جامعاتنا ? وعدم نبوغ فلاسفة ومفكرين في ساحتنا الثقافية كتلك الاسماء التي تظهر عربياً بين الحين والآخر في اكثر من بلد.. وغير ذلك من قضايا الفلسفة التي اصبحت اشبه ما يكون بذكرى موسمية بعد ان كانت شغل الحياة الشاغل معرفياً وثقافياً وعلى مختلف الاصعدة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.. فإلى نص الحوار.

نــــــظرة فـــــي "أضـــاحي منــــطق الجـــــوهر*" للدكتــــور حمــزة رســتنــاوي ة / عـــــلي الأمـــــــين - كلنا شركاء

في خطوة تكشف بعضاً من العلل التي نخرت جسد كياننا العربي والإسلامي الذي لم يفتأ يأمل بالنجاة ويتطلع إلى اليوم الذي ينهض فيه نهضة أيوب من سقمه، يقدم الدكتور والشاعر السوري حمزة رستناوي أول ثمار إبحاره في عباب المنطق الحيوي كتاباً دعاه "أضاحي منطق الجوهر" وبما أن المكتوب يُعرف من عنوانه، ينجح عنوان كتابه بإلقاء ظلال من التشويق الذي يشد القارئ ليقرأ ما بعدَ بعدِ الغلاف بسرعة فائقة متجاوزاً العنوان الذي بدوره يلخصُّ الكتاب بمفردات لا تنجو من الشاعرية رغم بُعدِ الكتاب التام عن الشعر والشاعرية وعن التأليف الأدبي ولكن أنّى لها أن تنجو؟
و كتاب "أضاحي منطق الجوهر" لا يخرج عن مهمة الكتب التقليدية إلا انه يبزُّها بأنه يعلمنا كيف نقرأ تلك الكتب ويرسم لنا مسار التغيّر الذي لابد حاصلٌ فينا حسب ما يقول المؤلف

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [10] | [11] | [ 12 ] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [18] | [19] | [20] | [21] | [22] | [23] | [24] | [25] | [26] | [27] | [28] | [29] | [30] | [31] | [32] | [33] | [34] | [35] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2017/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها