الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 
000webhost logo

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2018/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
الخطاب الصوفي بين الجذور والإمدادات / د.عامر عبد زيد

الملاحظ إن الخطاب الصوفي له بعدان? الأول البعد العالمي سواء في ماضي هذه التجربة أم اتساعها في كل الديانات والثقافات? وهذا يؤكد أن الانسان يمتلك حساً عميقاً يكاد يكون من صفاته القريبة هذا الحس الذي يتوحد فيه الخالق مع المخلوق سواء كان ذلك عبر ذوبان الذات في الخالق أم حلول مقدرة الخالق في المخلوق وهي حالات أبدا لا يمكن أن تؤخذ على حرفيتها بل إنها ذات بعد مجازي تخيلي يعبر بها المتصوف عن تجربة ذات أفق لا متناهٍ وغير القابل على ان يترجم إلا عبر اللغة وبالتالي فان كل المحاولات تغدو في عقلنة هذه التجربة تمثل حالة تجن مارستها السلطة الفقهية فحملت الكلمات معاني حرفية فأسقطت اللا محدود .

Teaching Philosophy in U?âl al-D?n / د.أبو يعرب المرزوقي

They (The ?Ulam?`)duped the people to believe that there is no other science than that of Fiqh (Jurisprudence)…They say that there is no learning except that of Mun?çarah or debates. The present learned man cherishes hope to win over his adversary and seeks means to make him silent. Or they informed the people that there is no learning except the science of scholastic theology by help of which a speaker seeks to influence the mind of the public. They see no other science except these three sciences

رابطة المواطنه واليات المجتمع المدني/ د.عامر عبد زيد

لقد تغيرا لعالم اليوم من حولنا بوجوهه الثلاثه :المعرفة ?والثروة?والسلطة العالم يتغير على الصعيد الواقعي وعلى صعيد الأفكار تغير المشهد الكوني على نحو تغيرت معه جغرافية العقل وعلاقات القوى بقدر ما تغير نمط العيش ومنظومة التوصيل فأصبح دور المثقف تشخيص الواقع بلغه مفهومية أو المساهمة في بلورة قيم مشتركه ومعيارية تبادلية
وأصبح الفكر يرفض الشمولية? مركزا على الجزئيات والهوامش المحددة والمحلية. ينبذ اليقين المعرفي برفض المنطق التقليدي القائم على تطابق الدال والمدلول أي تطابق الأشياء والكلمات .إذ يلح فكر ما بعد الحداثة على إسقاط نظم السلطة الفكرية الحديثة على إسقاط نظم السلطة في المجتمع ?في الجامعة في الآداب والفن وفي العلوم الاجتماعية والإنسانية ?والاحاطة بمشروعية القيم المفروضة من قبل الأنظمة والمؤسسات الاجتماعية كافة.الذي هو أول من حاول تفكيك مؤسسة الحقيقة وضرب مفهوم المطابقة بقراءته للخطابات الفلسفية والماورائية ?كشبكات المجاز والاستعارة أو كألاعيب القوة والرغبة أو كشفرات الأعراض والعلامات أو كافخاخ فجوات النصوص وخدع الكتابات .

الحداثة /د. نديم مسيس

يسيطر على مفهوم الحداثة التباين. فالحداثة تأخذ معناها من الذي تنكره والذي تؤكده ولهذا يظهر هذا المفهوم في معانٍ مختلفة تعتمد في اختلافها على ما الذي يُنكر وبالمقارنة ما الذي يُؤكد. فبالنسبة للقديس أغسطين في القرن الخامس الميلادي? عبرت الكلمة اللاتينية (modernus) عن رفض الوثنية وإقامة عصر جديد من المسيحية. أما مفكرو عصر النهضة فأعادوا إحياء أو استدركوا الإنسانوية الكلاسيكية? وميزوا ما بين الدول والمجتمعات القديمة والحديثة. عصر الاستنارة في القرن الثامن عشر? لم يكن فقط "الوسيط" ما بين "القديم" و"الحديث" ولكنه أيضاً ربط الحديث بـ "هنا والآن"[1]. وقد زاد هذا بعدا جديدا لمفهوم الحداثة. المجتمع الغربي? الذي عبر عن التباين مع المجتمعات السابقة? أصبح شعار الحداثة? وحدد ذلك الخطوط الخارجية أو المعالم الأساسية للحداثة. ولهذا أصبحت الحداثة تساوي الغربنة (westernization).

المجتمع المدني أساس التنمية البشرية في العالم العربي/ الدكتور جميل حمداوي

تواجه المجتمعات العربية كثيرا من المشاكل والأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والبيئية عجزت الحكومات والسلطات عن إيجاد الحلول الناجعة لتطويقها والحد منها وتجاوزها بعد ذلك؛ مما جعل الأمم المتحدة تعدها ضمن العالم الثالث أو من الدول السائرة في النمو ، لكونها لم تحقق مؤشرات التنمية البشرية المطلوبة التي تتحدد في ثلاثة معايير أساسية متكاملة ومترابطة فيما بينها وهي: الدخل الفردي السنوي، والرعاية الصحية ، والتعليم المتطور المنتج. وهناك من يضيف معايير إنسانية أخرى إلى هذه المعايير كاحترام حقوق الإنسان وإرساء دولة الحق والقانون وتكريس ثقافة المواطنة الصالحة.

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [10] | [11] | [12] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [ 18 ] | [19] | [20] | [21] | [22] | [23] | [24] | [25] | [26] | [27] | [28] | [29] | [30] | [31] | [32] | [33] | [34] | [35] | [36] | [37] | [38] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2018/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها