الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2016/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
اتأملات /خالد الزهراني

رحلة التمدد العميق للأفكار في منطقيات الأمور تأخذ شكل التوقعات الغير ثابتة في نواة الحياة, حيث أن واقع الشيء يختلف نوعا ما عن حالته وفق معايير تدخلها نواميس الطبيعة. إذا ما الذي يرمي إليه فكر المرء حينما تبحث طاقاته الفكرية في توجهات ما بعد فلسفة التحركات التي تحدث بواقعية في أمور الحياة . إن ما يهم واقع البرجماتيات احتمال التنقل بين فرضية نظرية ما لكي تعجل بدعم أسس التمحور المنطقي لعظيم الأشياء . الانتباه المتعدد في الأطروحات جدير بمنح الاستراتيجيات المحبوكة بدقة بالغة أن تدار من خلفيات الوراء لكل الأمور المتواترة . متى يتفتح علم الدراية المحكم عند المرء ؟ ولماذا تطلع المنطقيات في وقت التحرر الفكري من روح الانغلاق

السببية , والحرية , والهوية , عند هيوم / نبيل حاجي نائف

إن من أهم ما جاء به هيوم هو تفسيره للسببية فهو يرى أن ما يجعلنا ندرك أن شيئاً ما سبب لشيء آخر هو قدرة الذهن على الربط بينهما وملاحظة أن الأول سبب أو مؤثر والثاني مسبب أو أثر. واستخدام السببية في التفكير هو آلية ذهنية .
أن الفلاسفة السابقين قد أسسوا السببية على الضرورة ، حيث اعتقدوا أن هذا المفهوم قائم على ما في الطبيعة من ضرورة وكذلك على القوانين المنطقية والطابع المنطقي للتفكير . لا ينكر هيوم هذه الوجهة في النظر، ويذهب إلى أن السببية ليست إلا انتظاماً معيناً لتسلسل ما , وعلى هذا الأساس فلا يمكننا تقديم تبرير عقلي لسبب باعتباره قادراً على إحداث نتيجة ما، لأن السببية بذلك سوف تكون مجرد تتابع لأحداث، وليس في هذا التتابع أي ضرورة طبيعية أو منطقية , وكل ما تؤكده الخبرة هو ارتباط سبب بنتيجة في الماضي .

تاريخ الوعي للكاتب مونيس بخضرة " عود متحرك على بدء ثابت"/بقلم:كرمين نصيرة - الجزائر

في مطلع شهر جانفي wn.php?wn=2009 ،أطل علينا الكاتب الجزائري الواعد مونيس بخضرة بمولود إبداعي جديد تحت عنوان : تاريخ الوعي "مقاربات فلسفية حول جدلية ارتقاء الوعي بالواقع" الذي صدر عن دار العربية للعلوم بيروت و منشورات الاختلاف ومؤسسة محمد بن راشد المكتوم في طبعته الأولى، و الذي يعتبر تتويجا آخر للفكر الجزائري المعاصر يضاف إلى حلقات سلفه، وفي هذا الكتاب بصفحاته 299 ص، يعالج صاحبه إشكاليات مختلفة و هامة، منها لها علاقة بالواقع المعاش و منها التي تبحث في إشكاليات الفكر العربي المعاصر، وأخرى تبحث في إشكاليات الفلسفة العالمية بمختلف توجهاتها و تياراتها ، و مجمل هذه الإشكاليات و تحليلاتها وضعها الكاتب في ثلاثة فصول كبرى.

هيوم أعظم المفكرين / نبيل حاجي نايف

هناك مفكرين عندما تطّلع على أفكارهم , من أول مرة تدرك أنهم يذكرون أفكار هامة ودقيقة ( وطبعاً هذا مرتبط بميولك والأفكار والمعارف والعقائد التي تتبناها ) . عندما اطلعت على أفكار هيوم وكان هذا منذ حوالي 40 عاماً , ذهلت لمدى أهميتها ودقتها , وأعجبت به واعتبرته أعظم المفكرين اللذين اطلعت على أفكارهم . فغالبية ما يذكره يؤكده الواقع الذي نعيشه , فهو يضع يده على أسس وخفايا الطبيعة البشرية .
إن غالبية ما توصل إليه من أفكار ومعارف أكدته المعارف والوقائع التي تم التوصل إليها بعد أكثر من wn.php?wn=200 عام . وكان تأثيره كبير وهام وأساسي على مسيرة الفكر , وعلى غالبية المفكرين إن لم يكن جميعهم .

الواجب /ذ. أحمـَد الفـرَّاك

تقديم:
الواجب إلزام أخلاقي خال من إكراه الغير، يختاره الفرد أو تختاره الجماعة دون أن يكون مفروضا من الخارج، ومن غير أن يترتب على الإلتزام به أي لوم أو عقاب، وإلا كان إكراها أو تهديدا. فهو إذن اختيار طوعي حر، لكن الواقع يشهد بأن أغلب الواجبات تكون قهرية. فما علاقة الواجب بالإكراه؟ وهل الخضوع للواجب نابع من الإلتزام الأخلاقي أم من ضغط القاعدة القانونية؟ وكيف تتفق كونية الواجب مع نسبية القوانين والأعراف؟ وهل مصدر الواجب وعي داخلي تلقائي أم وعي خارجي يفرضه الوضع المجتمعي؟

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [10] | [11] | [12] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [18] | [19] | [20] | [21] | [22] | [23] | [24] | [25] | [26] | [27] | [ 28 ] | [29] | [30] | [31] | [32] | [33] | [34] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2017/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها