الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2016/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
كيف نتصور الوجود , الوجود الذاتي والوجود الموضوعي/نبيل حاجي نايف

إن الوجود أكان وجود الأشياء أم ألأفكار أم أي شيء أخر , في رأي الكثير من المفكرين لا يكمن تعيينه إلا إذا تم رصده من بنية معينة , فالوجود هو دوماً وجود شيء بالنسبة لشيء آخر , ولا يمكن أن يوجد شيء بالنسبة لنفسه , مثال : الإلكترون لا يمكن تعيّن صفاته و خصائصه إلا بالنسبة لشيء آخر, بالنسبة للبروتون أو بالنسبة لمجال كهربائي أو مغناطيسي أو بالنسبة للجاذبية .
وصفات وتأثيرات أي شيء لا يمكن أن تعيّن بشكل مطلق , فصفات وتأثيرات أي شيء تابع للبنية أو البنيات التي يؤثر فيها أو يتأثر بها

ملتقى فلسفي عالمي حول الكلي ومصير الإنسان / زهير الخويلدي

لقد مثلت الجمعية التونسية للدراسات الفلسفية ATEP منذ انبعاثها ولمدة ثلاثة عقود ذلك الرحم الفلسفي الخصيب الذي أنجب العديد من المبدعين والكتاب والمترجمين والأساتذة والذي ساعد على الاهتمام بتعليم الفلسفة في ربوع بلادنا وعلى التشجيع للانخراط في تجربة الكوني مواكبة وإبداعا والتعرف على الآخر وحسن الإنصات إليه واطلاعه على النقاط النيرة من واقع الفلسفة والعلم عند العرب وإبراز صورة ناصعة عن الذات.
في هذا السياق كانت العودة إلى مواكبة أنشطة الجمعية ضرورية بالنسبة إلى كل عقل متعطش للنهل من دنيا المعارف

رهانات الحداثة والواقع الإسلامي/ د- عامر عبد زيد/ باحث وأكاديمي

من يثير العاصفة هو الكلمات التي لا صوت لها كما يقول نيتشه
يعيش العالم المعاصر ثورة هائلة في طرق نقل المعلومات، وبفضل التقنيات الحديثة فإن نقل المعلومات والحصول عليها يتم بسرعة فائقة، كما أنه لم يعد بالإمكان وضع القيود والحواجز أمام حركة الفكر والثقافة، إذ أصبح العالم يتفاعل بعضه مع البعض الآخر،في حين بقي العالم العربي الإسلامي حتى الآن( عالما تحكمه رؤية قروسطية متخلفة تتخللها نظرة ماورائية سحرية أسطورية إلى الوجود ومازال المرء ينتمي إلى ما قبل الأزمنة الحديثة يعيش وفق المعايير القديمة ويتصرف بطريقة لا تبعد كثيرا عن ردود أفعال )(1)

جاهلية حديثة!! /مجدي عطية

في زمن أصبحنا فيه كالآلآت، لا نعطي إلا ما تلقيناه من أوامر ولا نتبّع إلا ما إعتدناه، فأصبحت العملية هنا أشبه ما تكون بنموذج التحليل النسقي الإيستونيّ، ولكن بدون تغذية راجعة، فما يخرج لا يدرس ويوضع تحت مجهر العقل. في زمن أصبحت المصالح فيه آلهة تعبد ويسحق من يكفر بها، في هذا الوقت الذي نعجز فيه عن تعريف أنفسنا أمام أنفسنا، في زمن كثرت فيه الأرقام (ثورة كمية بشرية، بالطبع تختلف عن مثيلتها السابقة) فأصبحت الناس تحسب نفسها أرقاماً وترضى بذلك فلا تتعدى مرحلة إسمها ولا تعترف بقيمتها..

نحن البشر كيف نفكر /نبيل حاجي نائف

أن التفكير لدينا يعتمد بشكل كبير على اللغة , وكان البعض يرى أنه لا يمكن التفكير دون لغة , وأن الحيوانات تتصرف غريزياً ودون تفكير . ولكن ظهر أن غالبية الكائنات الحية تفكر وتتصرف بناءً على معالجة فكرية لما تتعرض له من ظروف ومؤثرات حسية , وبناءً على ما تعلمته أثناء حياتها .
هناك سؤال هام :هل هناك فرق جوهري بين تفكيرنا وتفكير باقي الكائنات الحية ؟؟
غالبية الناس ترى , أو يشعرون , أن لدينا شكلين من التفكير ( وفي رايي هذا صحيح ) .

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [10] | [11] | [12] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [18] | [19] | [20] | [21] | [22] | [23] | [24] | [25] | [26] | [27] | [28] | [29] | [ 30 ] | [31] | [32] | [33] | [34] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2017/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها