الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 
www.000webhost.com

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2017/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
فيزياء الفلسفة:حدسية الزمان الكوني و انعدامه على سطح الشمس في الفلسفة/ أ. مونيس بخضرة –جامعة تلمسان

تطلّع الفلاسفة و هوّاة التأمل منذ القدم إلى معرفة خبايا الكون الذين هم يعيشون فيه، موظّفين في ذلك كل الأدوات المعرفية التي تساعدهم على إثبات تصوراتهم حول حقائقه و أجزائه، إلا أن هذه الأدوات خضعت هي الأخرى للبحث و التطور مع تطور الحقب التاريخية التي تعاقب عليها الإنسان، سواء كانت أدوات عقلية أو أدوات تقنية و فنية.
فكان من الطبيعي على الإنسان أن يكتسب ناصية تمكّنه في مبتغاه، و التي كانت في مجملها

العُـنـف/ ذ. أحمـَد الفـرَّاك

إذا كان العنف هو إلحاق الضرر والأذى بشخص ما أو جماعة من الأشخاص، أواستعمال القوة بشكل غير مشروع، فإنه لا يتخذ شكلا واحدا فقط، بل يتوزع على مجموعة من الأشكال تغطي كافة مجالات وعلاقات التفاعل البشري، ويحافظ على دلالاته المتعددة والمتباينة على طول التاريخ السياسي والاجتماعي والثقافي للإنسان، يرتبط بالأفراد حينا وترعاه المؤسسات أحيانا أخرى. قد يراه هذا الطرف واجبا مقدسا بينما يراه الغير جورا وتعسفا. مما يجعل حصر دلالة العنف أمرا مستعصيا، لكنه لا يمنع من طرح الإشكالات التالية:
* ماهي أشكال العنف؟ وهل يقتصر على الإيذاء البدني الظاهر أم يتجاوزه إلى أساليب أخرى رمزية وخفية؟

قراءة في المبدأ الاخلاقي للفكر الهندوسي / ابو الفضل علي

نقرأ احد ( الاوبانيشادات ) وهي من سفر (الاوبانيشاد) الذي ظهر نتيجة الجدلية الفكرية للبراهمانية والتي تعتبر الشريحة الثانية من الطبقات الاربع لنظام الطبقات الهندوسي وهي طبقة رجال الدين – وهنا- في هذا المقطع الذي سنقرؤه وصف للحقيقة العليا التي يؤمن بها الهندوس (( براهمن – اتمان )) نقرء في المقطع : "هو الذي يقيم في الأرض وفي المياه وفي النار وفي الجو وفي الرياح وفي السماء وفي الجهات الاربع ... هو الذي يقيم في كل الأشياء ومع ذلك وغيرها هو الذي يدبر كل شيء من الداخل. هو النفس . يفيم في الأنفاس وفي الكلام وفي العين وفي الأذن ... هو الرائي الذي لا يرى والسامع الذي لا يُسمع والمفكر الذي لا يفكر به والفاهم الذي لايُفهمهو نفسك اتمان . "

منطق الاختراع العلمي عند العرب /زهير الخويلدي

ماهو بديهي أن الكثير من العرب يؤثرون التقليد والإتباع والمحاكاة على التجديد والابتكار والتحديث وقد أدى بهم هذا الأسلوب في الحياة إلى التحول إلى كائنات استهلاكية ترضى بالسهل والبسيط والسطحي وترفض مشقة البحث وعناء التفكير وصعوبة الاختبار وبالتالي هبطوا من عقول فاعلة تنتج العلم وتشرع للكلي الفكري للعالم بأسره إلى مجرد عقول مستقيلة وأجساد مهيكلة وفق الطراز الغربي للحداثة.
لكن ماهو إشكالي وما يمثل إحراجا بالغ التعقيد هو مطالبتهم اليوم بالابتكار والعود على بدء وإحداث قطيعة واستئناف الحضارة لأن العصرنة ومواكبة التقدم والريادة في الاطلاع على ما حدث في العلوم والعمران عند الدول المتقدمة هي من تحصيل حاصل عنهم

كيف نتصور الوجود , الوجود الذاتي والوجود الموضوعي/نبيل حاجي نايف

إن الوجود أكان وجود الأشياء أم ألأفكار أم أي شيء أخر , في رأي الكثير من المفكرين لا يكمن تعيينه إلا إذا تم رصده من بنية معينة , فالوجود هو دوماً وجود شيء بالنسبة لشيء آخر , ولا يمكن أن يوجد شيء بالنسبة لنفسه , مثال : الإلكترون لا يمكن تعيّن صفاته و خصائصه إلا بالنسبة لشيء آخر, بالنسبة للبروتون أو بالنسبة لمجال كهربائي أو مغناطيسي أو بالنسبة للجاذبية .
وصفات وتأثيرات أي شيء لا يمكن أن تعيّن بشكل مطلق , فصفات وتأثيرات أي شيء تابع للبنية أو البنيات التي يؤثر فيها أو يتأثر بها

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [10] | [11] | [12] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [18] | [19] | [20] | [21] | [22] | [23] | [24] | [25] | [26] | [27] | [28] | [29] | [ 30 ] | [31] | [32] | [33] | [34] | [35] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2017/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها