الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 
000webhost logo

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2018/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
هيوم أعظم المفكرين / نبيل حاجي نايف

هناك مفكرين عندما تطّلع على أفكارهم , من أول مرة تدرك أنهم يذكرون أفكار هامة ودقيقة ( وطبعاً هذا مرتبط بميولك والأفكار والمعارف والعقائد التي تتبناها ) . عندما اطلعت على أفكار هيوم وكان هذا منذ حوالي 40 عاماً , ذهلت لمدى أهميتها ودقتها , وأعجبت به واعتبرته أعظم المفكرين اللذين اطلعت على أفكارهم . فغالبية ما يذكره يؤكده الواقع الذي نعيشه , فهو يضع يده على أسس وخفايا الطبيعة البشرية .
إن غالبية ما توصل إليه من أفكار ومعارف أكدته المعارف والوقائع التي تم التوصل إليها بعد أكثر من wn.php?wn=200 عام . وكان تأثيره كبير وهام وأساسي على مسيرة الفكر , وعلى غالبية المفكرين إن لم يكن جميعهم .

الواجب /ذ. أحمـَد الفـرَّاك

تقديم:
الواجب إلزام أخلاقي خال من إكراه الغير، يختاره الفرد أو تختاره الجماعة دون أن يكون مفروضا من الخارج، ومن غير أن يترتب على الإلتزام به أي لوم أو عقاب، وإلا كان إكراها أو تهديدا. فهو إذن اختيار طوعي حر، لكن الواقع يشهد بأن أغلب الواجبات تكون قهرية. فما علاقة الواجب بالإكراه؟ وهل الخضوع للواجب نابع من الإلتزام الأخلاقي أم من ضغط القاعدة القانونية؟ وكيف تتفق كونية الواجب مع نسبية القوانين والأعراف؟ وهل مصدر الواجب وعي داخلي تلقائي أم وعي خارجي يفرضه الوضع المجتمعي؟

السَّعـادة / ذ. أحمـَد الفـرَّاك

كلُّ الناس يتمنون أن يحيوا حياة سعيدة، مِلؤها الطمأنينة والسكينة والانشراح، إلا أنهم يختلفون في تصورهم لطبيعة هذه السعادة، ولا يتفقون في تحديدهم للوسائل الموصلة إليها، فقد نجد موضوع سعادة أحدهم تعاسةً للآخر، ووسيلة تحصيلها عند هذا مذمومة عند غيره، وهكذا. الأمر الذي يثير عدة إشكاليات فلسفية، نذكر منها:
*- إذا كانت السعادة مرتبطة بوعي الناس للواقع الذي يعيشون فيه فكيف يتحدد تمثلهم لها؟ أهي إشباع لنزوات الجسد فقط؟ أم إقناع للعقل وكفى؟ أم

فيزياء الفلسفة:حدسية الزمان الكوني و انعدامه على سطح الشمس في الفلسفة/ أ. مونيس بخضرة –جامعة تلمسان

تطلّع الفلاسفة و هوّاة التأمل منذ القدم إلى معرفة خبايا الكون الذين هم يعيشون فيه، موظّفين في ذلك كل الأدوات المعرفية التي تساعدهم على إثبات تصوراتهم حول حقائقه و أجزائه، إلا أن هذه الأدوات خضعت هي الأخرى للبحث و التطور مع تطور الحقب التاريخية التي تعاقب عليها الإنسان، سواء كانت أدوات عقلية أو أدوات تقنية و فنية.
فكان من الطبيعي على الإنسان أن يكتسب ناصية تمكّنه في مبتغاه، و التي كانت في مجملها

العُـنـف/ ذ. أحمـَد الفـرَّاك

إذا كان العنف هو إلحاق الضرر والأذى بشخص ما أو جماعة من الأشخاص، أواستعمال القوة بشكل غير مشروع، فإنه لا يتخذ شكلا واحدا فقط، بل يتوزع على مجموعة من الأشكال تغطي كافة مجالات وعلاقات التفاعل البشري، ويحافظ على دلالاته المتعددة والمتباينة على طول التاريخ السياسي والاجتماعي والثقافي للإنسان، يرتبط بالأفراد حينا وترعاه المؤسسات أحيانا أخرى. قد يراه هذا الطرف واجبا مقدسا بينما يراه الغير جورا وتعسفا. مما يجعل حصر دلالة العنف أمرا مستعصيا، لكنه لا يمنع من طرح الإشكالات التالية:
* ماهي أشكال العنف؟ وهل يقتصر على الإيذاء البدني الظاهر أم يتجاوزه إلى أساليب أخرى رمزية وخفية؟

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [9] | [10] | [11] | [12] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [18] | [19] | [20] | [21] | [22] | [23] | [24] | [25] | [26] | [27] | [28] | [29] | [30] | [31] | [32] | [33] | [ 34 ] | [35] | [36] | [37] | [38] | [39] | [40] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2018/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها