الرئيسية» الرئيسية دفتر الزوار»دفتر الزوار راسلنا»راسلنا شروط»اتفاقية الاستخدام
تويتر فايسبوك
مدير الموقع
موقع فلسفة
لايستهدف جلب الأنصار و إنما تكوين أناس أحرار

موقع فلسفة
قائمة المحتويات
بكالوريا 2017

فلسفة

 

موقع فلسفة موقع خدمي يسعى إلى تقديم نوع من الخدمة المعرفية ، و هو موقع معني بالفلسفة ، وبالاهتمام بالفلسفة بالمعنى العام للكلمة و يتشرف باستقبال كل موضوع ينسجم مع هذه المرجعية و يتم قبول الموضوعات التي ترد إلى الموقع وفقاً لسياسات موضوعية و منهجية معينة من بينها: المحتوى والحجم ، وكذلك مستوى الموضوع ، و الطبيعة الأساسية للموقع . وبعد حصول الموضوع على الموافقة ،يتم إدراجه في الموقع .

هـُنـَا تـُـقـْـبَـلُ أرَاءُ كُمْ النِيّرَة وَ مَوْضُوعَاتُـكُمْ المُـفِيدَة
*** وجهة نظر *** دورية تصدر عن موقع فلسفة/ جميع حقوق الموقع محفوظة،© موقع فلسفة 2016/2004 - ع.فورار
لا تعبر الآراء الواردة في المقالات المنشورة إلا عن وجهة نظر كاتبيها
الأصول الأخلاقية في فلسفة الفارابي / إبراهيم نصرالله/ جامعة دمشق

لا يسع المرء أولاً إلا أن يقف بإجلال أمام عظمة الأشخاص الذين صنعوا التاريخ وأن يثمن ما قام به هؤلاء من أجل خدمة البشرية ورفع مستواها العلمي والثقافي في شتى المجالات..
إن فيلسوفاً عظيماً مثل الفارابي نذر نفسه من أجل أهداف عليا آمن بها فكانت روحه قرباناً في سبيلها.
اشتهر الفارابي بفلسفته المتعمقة ونظرياته الشمولية التي بحثت في واجب الوجود والنفس والأخلاق والسياسة المدنية والاجتماعية والسعادة الإنسانية ساعياً لتوفيق بين الفلسفة والدين الإسلامي وكان الفارابي أوسع الفلاسفة اطلاعاً على الفلسفة اليونانية وعرف الكثير من نصوصها عندما ترجمها إلى العربية ...

أطياف الجسد / د. عامر عبد زيد

إن تناول تلك الأطياف التي تحييا حياتها داخل العقول على سبيل القيم والسلوك ألاعتقادي والتي رسخت في اللاشعور غير القابل إلى المراجعة وكأنه يقين صارم لا يقيل النظر والمناقشة على سبيل التشخيص والتعليل .وهي تمثل نزوع يعبر عن القوة الميالة إلى الهيمنة والنفوذ، وبالتالي المصلحة الذاتية .
من اجل تطوير أبيات الحوار والتبادل إن تمكننا من إعادة النظر في آليات الفهم وتفكيك الأوهام القارة والتي تحول دون اندماجنا السوي بالحضارة التي أصبحت المصائر تشابكه بعيدا عن مناداة الهوية والتهويمات وقيم البداوة وأخلاقيات الاستمتاع والإمتاع والمؤانسة التي تحط من قيم الإنسان وتحوله إلى كائن مستهلك .

التصوف الإسلامي و مراحله/د. جميل حمداوي

يعد مبحث التصوف من أهم المباحث التي يستند إليها الفكر الإسلامي إلى جانب علم الكلام والفلسفة. وقد أثار التصوف الإسلامي جدلا كبيرا بين المستشرقين والباحثين العرب والمسلمين حول مفهومه ومواضيعه ومصطلحاته ومصادره وأبعاده المنهجية والمرجعية.
ويرتكز التصوف الإسلامي على ثلاث مكونات أساسية وهي: الكتابة الصوفية? والممارسة الروحية? والاصطلاح الصوفي.
وعليه? فبعد أن هيمنت المادة على الإنسان المعاصر وانحطت القيم الأخلاقية في هذا العالم المنحط وانتشرت الأهواء والنحل والصراعات الإيديولوجية حول السلطة وتهافت الناس حول المكاسب الدنيوية بشكل غريب? لم يجد الإنسان اليوم أمامه من حل سوى الارتماء في أحضان التصوف والدخول في الممارسة العرفانية قصد الحصول على السعادة الوجدانية والراحة النفسية والاستمتاع بالصفاء النوارني والاحتماء بالحضرة الربانية وصالا ولقاء.

حين تصبح الفلسفة علما بحتا / د. حسين الهنداوي

بتحقيق ونشر "كتاب الواحد والوحدة" لللفارابي? سد المفكر الفلسفي العراقي البارز? لكن المجهول في بلده? محسن مهدي? نقصا محسوسا في مجال الدراسات الفارابية. فحتى الان لم تحقق كل اعمال ابي النصر الفارابي. وبهذا? يقدم مهدي خدمة كبيرة للاحاطة بفلسفة "المعلم الثاني". ونعتقد بانها ستزداد غنى في المستقبل عندما سينكب الباحثون على دراسة واستقراء هذا النص بشكل اكثر شمولية ودقة.
نص الفاربي هذا الذي اصدرته دار "توبقال" المغربية قبل سنوات? وكما يلاحظ المحقق في مقدمته التوضيحية السريعة? هو في الاصل جزء لا يتجزأ من "كتاب الحروف"? وهو مؤلف لم ينل الشهرة والاهتمام اللذين حظيت بهما مؤلفات للفيلسوف الكبير كـ‎"احصاء العلوم" و "المدينة الفاضلة" و "كتاب الموسيقى الكبير" وغيرها. ولعل الاغراق في التجريد على صعيدي الاسلوب والنهج

في البحث عن خرافة جوهر الإنسان ؟المفاهيم و المصطلحات مجرد أشكال و مصالح / حمزة رستناوي

هذه هواجس نفسٍ تتوق للمعرفة , الذكرى العزيزة تغمرك بدفئها كالشمس وكالشمس أيضاً تفيض عليك بكرمها دون أن تطلب منها ذلك , أي أنَّ الكثير من الأشياء والتفاصيل الحياتية تلوح غير مهمة وعادية بحكم تكرارها فانت لا تلتفت اليها كعلبة السجائر التي أمامي الآن مثلاً ولكن لأنّكَ رميتها على المنضدة فوقفتْ على أحد جوانبها بشكل غير مألوف فقد لاح أمام ناظريك موقفٌ قديم شبيه بهذا الموقف وهذا بدوره استدعى شريطاً لا ينتهي من الأشخاص والذكريات فلا يسعك أحياناً إلاَّ أن تبتسم وقد تضحك كثيراً وقد تبكي حَدَّ الإجهاش .

الصفحة: <<< السابق [1] | [2] | [3] | [4] | [5] | [6] | [7] | [8] | [ 9 ] | [10] | [11] | [12] | [13] | [14] | [15] | [16] | [17] | [18] | [19] | [20] | [21] | [22] | [23] | [24] | [25] | [26] | [27] | [28] | [29] | [30] | [31] | [32] | [33] | [34] | التالي >>>

كل الحقوق محفوظة لموقع فلسفة 2017/2004

لا تعبر الآراء الواردة في موقع فلسفة إلا عن وجهة نظر كاتبيها